Annonce

Annonce CNES

إن المجلس الوطني لأساتذة التعليم العالي والبحث العلمي يعبر عن صدمته الكبرى للجريمة ضد أمن البلد وضد وحدة الشعب الجزائري، المرتكبة اليوم 28 أفريل 2019 بجامعة تيزي وزو، باستضافة أحد العملاء الخائنين لشعبه ووطنه لتنظيم محاضرة عن بعد لبث سموم التفرقة العنصرية وسط الشباب والطلبة. ان نقابة الكناس تستنكر بشدة تواطأ مسؤولين داخل الجامعة بالسماح لهذا العميل باستخدام قاعة المحاضرات الكبرى بالجامعة كمنصة لمهاجمة وحدة الوطن، وتدعوا الشعب الجزائري ومواطني ولاية تيزي وزو الشرفاء وكل سكان المنطقة للتصدي لهذه المؤامرة الدنيئة. ان جريمة الخيانة العظمى التي وقعت اليوم بجامعة تيزي وزو، تستدعي من السلطات السياسية والأمنية والقضائية اتخاد الإجراءات التالية: أولا: الاقالة الفورية لمدير جامعة تيزي وزو، وفتح تحقيق قضائي وأمني حول المتورطين في هذه الجريمة من داخل الجامعة وخارجها. ثانيا: الإقالة الفورية لوزير التعليم العالي والبحث العلمي، لأن هذه الجريمة وقعت داخل جامعة تخضع لسلطته. وحتى ان كان غير مسؤول بتواطئه فمسؤوليته قائمة بتقصيره في منع وقوعها. ثالتا: الإقالة الفورية لحكومة بدوي، لأنها مسؤولة عن أعمال تابعيها، وسياسة هذه الحكومة الفاشلة قد تتسبب في كوارث أكبر وأعظم من كارثة جامعة تيزي وزو. ان المجلس الوطني لأساتذة التعليم العالي والبحث العلمي ؛ يؤكد أن وحدة الوطن ووحدة الشعب خط أحمر، وأن ما حدث اليوم بجامعة تيزي وزو لا يجب أن يمر دون محاسبة وعقاب شديدين. تحيا الجزائر المجد والخلود شهدائنا

  • Admin
    Admin
1 min read
Annonce

Annonce MESRS

تعلم وزارة التعليم العالي و البحث العلمي كافة الاسرة الجامعية ان تحديد رزنامة الامتحانات بكل مؤسسة جامعية هي من صلاحيات المجالس العلمية و اللجان البيداغوجية المكونة اساسا من ممثلي الاساتذة و ممثلي الطلبة على مستوى كل مؤسسة، و ذلك وفق النصوص القانونية و التنظيمية السارية المفعول في هذا المجال، ولا دخل للوزارة في تحديد تواريخ الامتحانات لا من قبل و لا حاليا ، و عليه، فإن وزارة التعليم العالي و البحث العلمي تفند كل الإشاعات التي روّجت لها بعض وسائل الإعلام ، وخاصة مواقع التواصل الإجتماعي حول هذا الموضوع.

  • Admin
    Admin
1 min read